الرئيسية / أخبار / أرباح سامسونج ارتفعت بالرغم من جائحة كورونا I Maurinews

أرباح سامسونج ارتفعت بالرغم من جائحة كورونا I Maurinews


سجلت الشركة الكورية الجنوبية أرباحًا أفضل من المتوقع للربع الثاني من عام 2020، حيث ارتفعت أرباح سامسونج بنسبة 23 في المئة على أساس سنوي إلى 6.84 مليارات دولار، وذلك بالرغم من انخفاض الإيرادات بنسبة 6 في المئة.

ويقول التكتل الكوري: إنه شهد انتعاشًا أكبر من مما كان متوقعًا في البداية بسبب فيروس كورونا، وتمكن من تحسين إنفاقه، وذلك بالرغم من انخفاض مبيعات الأجهزة، مثل الهواتف الذكية، عن العام الماضي.

وتتوقع شركة سامسونج أن ترتفع مبيعات الهواتف الذكية في الربع القادم بسبب إطلاق (Galaxy Note 20) وهاتفها القابل للطي، الذي من المحتمل أن يحمل اسم (Galaxy Z Fold 2).

وشهد النشاط التجاري للشاشات، التي تبيعها سامسونج لشركات تصنيع أخرى، انخفاضًا في الطلب، لكن الأرباح تعززت بسبب دفعة مالية لمرة واحدة.

ومن المفترض أن هذه الدفعة المالية قادمة من آبل كدفعة تعويضية بعد أن طلبت الشركة الأمريكية عددًا أقل من شاشات آيفون عما هو متوقع.

وتشير وكالة بلومبرج إلى أن المحللين يقدرون المبلغ بنحو 924 مليون دولار.

وقالت شركة سامسونج: إن النشاط التجاري للشاشات، الذي يصنع شاشات للهواتف المحمولة وأجهزة التلفاز، من المتوقع أن يتحسن في أواخر هذا العام، حيث تطلق الشركات المصنعة منتجات جديدة لتلبية طلب الأشخاص الذين يتسوقون خلال عطلات نهاية العام.

ويشهد النشاط التجاري للرقاقات نتائج مختلطة خلال الوباء، إذ يعني التحول إلى العمل من المنزل أن الطلب زاد على رقاقات ذاكرة الوصول العشوائي الديناميكية (DRAM) المستخدمة في مراكز البيانات وأجهزة الحاسب، لكنه انخفض بالنسبة للأجهزة المحمولة.

ويتكرر هذا الأمر مع رقاقات (NAND)، حيث نمت مبيعات (SSD) للخادم مع ارتفاع استخدام السحابة، لكن انخفاض مبيعات الهواتف الذكية يعني أن شحنات التخزين الإجمالية انخفضت، وبالرغم من ذلك، فقد شكل قسم أشباه الموصلات ثلثي الأرباح التشغيلية لشركة سامسونج للربع.

وتتوقع سامسونج انتعاشًا عالميًا في الطلب على الهواتف الذكية والإلكترونيات الاستهلاكية لدعم أرباح النصف الثاني من العام، بعد أن أدى التحول إلى العمل من المنزل إلى تعزيز الأرباح الفصلية، مع التحذير من أن الجائحة والنزاعات التجارية تفرض مخاطر مستمرة على الأرباح.


المصدر

عن الكاتب

مرحبا، أنا مدون محترف من المغرب، بالضبط من مراكش. كنت ولا زلت مدونا للعديد من المواقع بدوام جزئي ولكن بدأت مؤخرا في إنشاء العديد من المواقع العربية و الأجنبية ،بالنسبة لي فالتدوين هواية وليس وسيلة لكسب المال ، لدي مستوى جيد وأمتلك مهارات في مجال المعلوميات و الهندسة المدنية… بعد رؤية النجاح الكبير لبعض المدونات الرائدة، أردت ومن خلال هذه البوابة أن أقتسم معكم تجربتي و معلوماتي عن كل شيئ وأن أبقى معكم على تواصل دائم…

شاهد أيضاً

أمريكا تكثف حملتها ضد التطبيقات الصينية I Maurinews

قالت إدارة ترامب إنها تكثف جهودها لإزالة التطبيقات الصينية غير الموثوق بها من الشبكات الرقمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *