الرئيسية / أخبار / جوجل تتخلص تدريجيًا من أداة تتبع مربحة للمعلنين I Maurinews

جوجل تتخلص تدريجيًا من أداة تتبع مربحة للمعلنين I Maurinews


تخطط جوجل في غضون عامين للتخلص تدريجيًا من ملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية، وهي الطريقة الشائعة التي تتبع من خلالها الشركات مستخدمي الإنترنت على متصفح كروم Chrome، وقالت الشركة في تدوينة: إن قيودها الجديدة لن تدخل حيز التنفيذ حتى تصبح البدائل التي تعتبرها جوجل أكثر حفاظًا على الخصوصية قابلة للحياة.

وتتمثل الخطة في تقييد الشركات الإعلانية وغيرها من المؤسسات، وتأمل جوجل أن تتمكن من إنشاء مجموعة جديدة من الحلول التقنية لمختلف الأشياء التي تستخدمها ملفات تعريف الارتباط حاليًا، ولتحقيق هذه الغاية، فقد اقترحت مجموعة من التقنيات الجديدة التي قد تكون أقل إزعاجًا مما أصبحت عليه ملفات تعريف الارتباط.

وكانت شركة آبل قد اتخذت خطوة مماثلة في عام 2017 مع متصفح سفاري Safari، لكن الحصة السوقية العالمية لمتصفح كروم تزيد أكثر من ثلاثة أضعاف مقارنةً بالحصة السوقية العالمية لمتصفح سفاري.

وتصل الحصة السوقية لمتصفح كروم إلى نسبة 64 في المئة تقريبًا، وذلك وفقًا لبيانات شركة التتبع Statcounter، ويعد متصفح كروم أحدث متصفح إنترنت رئيسي يخطط لإيقاف ملفات تعريف الارتباط، مما يعني أن نهاية تقنية التتبع التي استمرت لعقود أصبحت في الأفق.

وعلى عكس منافسيها آبل وموزيلا، اللتين بدأتا بحظر ملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية بشكل افتراضي في متصفحاتهما العام الماضي، تقول جوجل إنها تخطط لاتخاذ نهج أكثر تدرجًا للتخلص التدريجي من ملفات تعريف الارتباط.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ويتوقع المحللون الماليون تأثيرًا بسيطًا على نشاط الإعلانات الخاص بالشركة، لأنها تجمع البيانات عن المستخدمين بعدة طرق أخرى.

وكانت ملفات تعريف الارتباط قد غذت الإعلان على الإنترنت على مدار ثلاثة عقود تقريبًا، وهي تعد بمثابة أداة داخل المتصفحات تسمح لمشغلي مواقع الويب بحفظ البيانات المتعلقة بالمستخدمين، وأعطت بائعي البرامج الغامضة، الذين يستخدم مشغلو مواقع الويب التقنية الخاصة بهم، نافذة عريضة إلى صفحات الويب التي يزورها المستخدم.

وأدت انتهاكات البيانات وقوانين الخصوصية الجديدة في كاليفورنيا وأوروبا خلال السنوات الثلاث الماضية إلى حدوث تغييرات كبيرة في شركات الإنترنت.

وقال جوستين شوه Justin Schuh، مدير فريق هندسة كروم في الشركة: لقد تفاعلت بعض المتصفحات مع هذه المخاوف من خلال حظر ملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية، لكننا نعتقد أن لهذا الأمر عواقب غير مقصودة يمكن أن تؤثر سلبًا على المستخدمين والنظام الإيكولوجي للويب.

وبدلاً من ذلك، أدخل متصفح كروم تقنيات جديدة يأمل أن تمكن المسوقين من استهداف المستخدمين بكفاءة عبر الإنترنت دون إثارة مخاوف المستخدم أو الخصوصية، وأضاف شوه “هذا النهج التدريجي يمنع الشركات التي تتأثر بالتغييرات من اتباع طرق غير واضحة للتغلب على السياسات الجديدة التي قد تخاطر بأمان المستخدم.

واعتمد المعلنون على مدار عقود على ملفات تعريف الارتباط لتتبع المستخدمين عبر الويب واستهدافهم بالإعلانات، لا سيما على أجهزة سطح المكتب، لكن بدأ المسوقون على مدار السنوات القليلة الماضية في الابتعاد عن استخدام ملفات تعريف الارتباط لتتبع البيانات.

وطوروا بدلاً من ذلك أساليب أفضل للتتبع، وتعتبر هذه الأساليب أكثر فاعلية وأمانًا، خاصةً وأن عددًا أقل من الناس يستخدمون متصفحات سطح المكتب هذه الأيام، ويعتمد معظمهم بشكل كبير على الأجهزة المحمولة.

يذكر أن أي تحول كبير في تكنولوجيا الويب يتطلب استثمارات كبيرة من قبل مشغلي مواقع الويب، ويظل من غير الواضح ما إذا كانت البيانات المحدودة عن المستخدمين ستخفض أسعار الإعلانات عبر الإنترنت.


المصدر

عن الكاتب

مرحبا، أنا مدون محترف من المغرب، بالضبط من مراكش. كنت ولا زلت مدونا للعديد من المواقع بدوام جزئي ولكن بدأت مؤخرا في إنشاء العديد من المواقع العربية و الأجنبية ،بالنسبة لي فالتدوين هواية وليس وسيلة لكسب المال ، لدي مستوى جيد وأمتلك مهارات في مجال المعلوميات و الهندسة المدنية… بعد رؤية النجاح الكبير لبعض المدونات الرائدة، أردت ومن خلال هذه البوابة أن أقتسم معكم تجربتي و معلوماتي عن كل شيئ وأن أبقى معكم على تواصل دائم…

شاهد أيضاً

متجر إلكتروني ينشر مواصفات OnePlus Nord المرتقب وسعره I Maurinews

أدرج متجر إلكتروني من رومانيا هاتف (ون بلس نورد) OnePlus Nord المرتقب من شركة (ون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *