الرئيسية / أخبار / جوجل تطلق مزايا جديدة تحول محرك بحثها إلى مدرب لغوي I Maurinews

جوجل تطلق مزايا جديدة تحول محرك بحثها إلى مدرب لغوي I Maurinews


جوجل تطلق مزايا جديدة تحول محرك بحثها إلى مدرب لغوي

أطلقت شركة جوجل في محرك البحث التابع لها ميزة جديدة تسمح للمستخدمين بالتحقق من نطق الكلمات غير المألوفة، وذلك بمساعدة تقنية التعلم الآلي.

وتعتمد آلية الميزة الجديدة على إظهار دليل لمساعدة المستخدمين على نطق الكلمة التي يريدون معرفة كيفية نطقها في محرك البحث، وبعد كتابة الكلمة المرادة ستظهر الكلمة في الأعلى، ثم اختيار اللهجة، ثم كتابة الكلمة صوتيًا، ثم يُطلب من المستخدم نطقها، وفي حال رصد نظام الذكاء الاصطناعي خطأ في النطق، فإنه سوف يرشد المستخدم إلى موضع الخطأ والطريقة الصحيحة للتصحيح، ويمكن للمستخدم إعادة المحاولة حتى ينجح في نطق الكلمة.

جوجل تطلق مزايا جديدة تحول محرك بحثها إلى مدرب لغوي

وقالت جوجل: “على سبيل المثال، إذا كنت تتدرب على كيفية نطق asterisk، فإن تقنية التعرف على الكلام تحلل كيف قلت الكلمة وبعد ذلك، فهي تدرك أن آخر مقطع صوتي نُطق rict بدلًا من uhsk”. وأضافت الشركة: “وبناءً على ذلك، ستتلقى تعليقات عن كيفية تحسين النطق في المرة القادمة”.

ومع أن الميزة أصبحت متاحةً اعتبارًا من اليوم، إلا أن جوجل تنبه إلى أنها لا تزال “تجريبية” وهي متوفرة فقط على الهاتف المحمول مبدئيًا. وتعمل الإرشادات الجديدة أيضًا مع الكلمات الإنجليزية الأمريكية فقط. ومع ذلك، وعدت الشركة بدعم الكلمات المنطوقة باللغة الإسبانية قريبًا.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وتعمل جوجل أيضًا على تحسين ترجمات الكلمات وتعريفاتها باستخدام علامات مرئية. لذلك إن كان المستخدم يحاول ترجمة كلمة naranja من الإسبانية إلى الإنجليزية – على سبيل المثال – فسيرى أيضًا صورًا للبرتقال مع الكلمة المترجمة. وإن كان يبحث عن معنى كلمة seal، فسيرى صورًا لأختام، وفقمة، وكل ما يُسمى seal.

وتقول جوجل: إن ترجمات الصور هذه ستعمل مبدئيًا فقط باللغة الإنجليزية ولأنواع الكلمات التي يسهل التعبير عنها مرئيًا: مثل الأسماء، ولكنها أيضًا تخطط لتوسعة أنواع الكلمات في المستقبل.

ويُعتقد أن كلتا الميزتين تبدوان إضافات مفيدة إلى مجموعة المهارات اللغوية التي توفرها جوجل للمستخدمين، وهي تحول محرك البحث إلى مدرب لغوي يساعد المستخدمين على البحث عما يريدون بسهولة. ومن خلال التعلم الآلي – وهي عماد المزايا الجديدة – فيُتوقع أن تتحسن هذه المزايا مستقبلًا.


المصدر

عن الكاتب

مرحبا، أنا مدون محترف من المغرب، بالضبط من مراكش. كنت ولا زلت مدونا للعديد من المواقع بدوام جزئي ولكن بدأت مؤخرا في إنشاء العديد من المواقع العربية و الأجنبية ،بالنسبة لي فالتدوين هواية وليس وسيلة لكسب المال ، لدي مستوى جيد وأمتلك مهارات في مجال المعلوميات و الهندسة المدنية… بعد رؤية النجاح الكبير لبعض المدونات الرائدة، أردت ومن خلال هذه البوابة أن أقتسم معكم تجربتي و معلوماتي عن كل شيئ وأن أبقى معكم على تواصل دائم…

شاهد أيضاً

هل يمكن للساعات الذكية وأجهزة تتبع اللياقة المساعدة في الكشف عن فيروس كورونا؟ I Maurinews

تُطور كبرى شركات التقنية مثل: آبل، وسامسونج و Fitbit الساعات الذكية، وأجهزة تتبع اللياقة البدنية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *