الرئيسية / أخبار / جوجل تنافس عمالقة الأجهزة القابلة للارتداء عبر شراء Fitbit I Maurinews

جوجل تنافس عمالقة الأجهزة القابلة للارتداء عبر شراء Fitbit I Maurinews


أعلنت شركة جوجل أنها ستشتري شركة صناعة الأجهزة القابلة للارتداء فيتبت Fitbit مقابل 2.1 مليار دولار، وتأتي الأخبار بعد أيام قليلة من تقرير لوكالة رويترز، ادعى أن جوجل تجري محادثات لشراء شركة صناعة أجهزة تعقب اللياقة البدنية الشهيرة.

وقال ريك أوستيرلو Rick Osterloh، نائب رئيس جوجل للأجهزة والخدمات، في تدوينة حول الخبر: إن شراء Fitbit يمثل فرصة للاستثمار بشكل أكبر في منصة Wear OS فضلًا عن إدخال الأجهزة التي يمكن ارتداؤها المصنعة بواسطة جوجل Made by Google إلى السوق.

وبحسب تقرير صادر عن The Information فقد أردات فيسبوك شراء Fitbit أيضًا، لكن جوجل عرضت المزيد من النقود، وكانت على استعداد لدفع ضعف المبلغ.

وبالرغم من أنه ليس لدى فيسبوك بصمة كبيرة في مجال الأجهزة، إلا أن حقيقة محاولة شراء Fitbit تشير إلى أنها تتطلع إلى توسيع عروض الأجهزة الخاصة بها.

وأبدت فيسبوك اهتمامًا خاصًا بتتبع اللياقة البدنية من قبل، حيث استحوذت في عام 2014 على Moves، وهو تطبيق لياقة بدنية شهير لأجهزة أندرويد وآيفون، لكنها أوقفت التطبيق بعد أربع سنوات من الاستحواذ عليه بسبب قلة المستخدمين وعدم وجود تطوير مستمر.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وبموجب الصفقة، ستنضم فيتبيت إلى جوجل نفسها، وهو وضع يشبه الوضع الحالي مع شركة Nest، التي تخضع بالكامل لشركة جوجل الآن، مقارنةً بالوقت الذي كانت فيه شركة ألفابت قد استحوذت على شركة صناعة أجهزة المنزل الذكي في الأصل، لكنها تركتها كقسم منفصل ضمن هيكل الشركة.

ووفقًا لبيان صحفي منفصل صادر عن Fitbit، فإن الشركة مستمرة في أخذ خصوصية بيانات الصحة واللياقة على محمل الجد، مع الإشارة إلى أن بيانات الصحة والعافية لفيتبيت لن تُستخدم في إعلانات جوجل.

وتشكل عملية الاستحواذ خطوة منطقية، إذ أمضت جوجل سنوات – وفشلت إلى حد كبير – في محالة اقتحام سوق الأجهزة القابلة للارتداء من خلال منصة Wear OS، لكنها تكافح لإحداث تأثير حقيقي.

ولطالما تميزت أجهزة Fitbit بامتلاكها شعبية كبيرة، مما يمنح عملاقة البحث أساسًا أقوى بكثير لبناء أجهزة قابلة للارتداء عاملة بنظام أندرويد في المستقبل.

ويمكن بطبيعة الحال دمج تركيز الشركة القوي على تتبع اللياقة في تطبيقات Google Fit الحالية من جوجل، مما يوفر للشركة بديلاً صلبًا لتكامل تعقب اللياقة البدنية العميق من ساعة آبل الذكية Apple Watch مع آيفون.

وعلى الجانب الآخر، يمكن لقدرات جوجل البرمجية والدعم الواسع لمطوري البرمجيات مساعدة ساعات فيتبيت الذكية، مثل Versa، في أن تصبح أكثر ذكاءً، إلى جانب التكامل البرمجي الأعمق مع أندرويد.

يذكر أن شراء Fitbit لا يعد الاستثمار الوحيد لجوجل في مجال الأجهزة التي تركز على اللياقة البدنية، إذ أنفقت في شهر يناير 40 مليون دولار لشراء بعض تقنيات الساعات الذكية من شركة Fossil التي استحوذت عليها Fossil عندما اشترت شركة Misfit في عام 2015.


المصدر

عن الكاتب

مرحبا، أنا مدون محترف من المغرب، بالضبط من مراكش. كنت ولا زلت مدونا للعديد من المواقع بدوام جزئي ولكن بدأت مؤخرا في إنشاء العديد من المواقع العربية و الأجنبية ،بالنسبة لي فالتدوين هواية وليس وسيلة لكسب المال ، لدي مستوى جيد وأمتلك مهارات في مجال المعلوميات و الهندسة المدنية… بعد رؤية النجاح الكبير لبعض المدونات الرائدة، أردت ومن خلال هذه البوابة أن أقتسم معكم تجربتي و معلوماتي عن كل شيئ وأن أبقى معكم على تواصل دائم…

شاهد أيضاً

المملكة المتحدة تختبر كبسولة ذاتية التشغيل بدون سائق لنقل الركاب I Maurinews

يتاح للمتسوقين في المملكة المتحدة هذا الأسبوع فرصة اختبار كبسولة ذاتية التنقل بدون سائق  والتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *