الرئيسية / أخبار / سامسونج تغلق آخر مصنع هواتف لها في الصين I Maurinews

سامسونج تغلق آخر مصنع هواتف لها في الصين I Maurinews


قالت شركة سامسونج يوم الأربعاء: إنها أنهت إنتاج الهواتف المحمولة في الصين، وذلك بسبب تضررها من المنافسة من قبل الشركات المحلية في أكبر سوق للهواتف الذكية في العالم.

ويأتي إغلاق آخر مصنع تنتج فيه سامسونج الهواتف الذكية في الصين بعد أن خفضت الشركة الإنتاج في مصنعها الكائن في مدينة هويتشو الجنوبية في شهر حزيران/ يونيو الماضي، وسبق لها أن أوقفت مصنعًا آخر في أواخر العام الماضي، مما يؤكد اشتداد المنافسة عليها في البلاد.

وكان إنتاج سامسونج – التي تعد أكبر منتج للهواتف الذكية في العالم – قد توقف في الصين بعد أن نقلت شركات أخرى الإنتاج من الصين بسبب ارتفاع تكاليف العمالة، والتباطؤ الاقتصادي. ومن تلك الشركات سوني اليابانية التي قالت أيضًا: إنها ستغلق مصنعها للهواتف الذكية في الصين لتكتفي بالصناعة في تايلاند. أما آبل، فلا تزال تنتج معظم أجهزتها في الصين.

وتقلصت حصة سامسونج من السوق الصينية إلى 1% في الربع الأول من العام الحالي، مقارنةً بنحو 15% في منتصف عام 2013، إذ خسرت تلك الحصة لصالح علامات تجارية محلية سريعة النمو، مثل: هواوي، وشاومي، بحسب شركة أبحاث السوق (كاونتر بوينت).

ووفقًا لمحللين، فإن المستهلكين في الصين يفضلون الهواتف الذكية المنخفضة السعر التي تنتجها الشركات المحلية، أما الهواتف الرائدة، فيفضلون هواتف شركتي آبل، وهواوي، لذا فإن فرصة سامسونج بإعادة إحياء مكانتها هناك ضئيلة.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وقالت شركة سامسونج: إنها اتخذت القرار الصعب في محاولة منها لتعزيز الكفاءة. وأضافت أنها ستواصل المبيعات في الصين. وقالت الشركة في بيان: “سوف يُعاد تخصيص معدات الإنتاج لمواقع التصنيع العالمية الأخرى، معتمدين في ذلك على إستراتيجية الإنتاج العالمية الخاصة بنا التي تستند إلى احتياجات السوق”.

وكانت سامسونج قد أسست آخر مصنع ستغلقه في الصين في عام 1992، وقد وظفت فيه 6,000 عامل، وأنتجت فيه أكثر من 63 مليون وحدة في عام 2017. مع الإشارة إلى أن سامسونج قد أنتجت خلال ذلك العام نحو 394 مليون جهاز في جميع أنحاء العالم، بحسب تقرير سنوي.

يُشار أيضًا إلى أن سامسونج توجهت في السنوات الأخيرة إلى الإنتاج في الدول المنخفضة التكلفة، مثل: الهند، وفيتنام.


المصدر

عن الكاتب

مرحبا، أنا مدون محترف من المغرب، بالضبط من مراكش. كنت ولا زلت مدونا للعديد من المواقع بدوام جزئي ولكن بدأت مؤخرا في إنشاء العديد من المواقع العربية و الأجنبية ،بالنسبة لي فالتدوين هواية وليس وسيلة لكسب المال ، لدي مستوى جيد وأمتلك مهارات في مجال المعلوميات و الهندسة المدنية… بعد رؤية النجاح الكبير لبعض المدونات الرائدة، أردت ومن خلال هذه البوابة أن أقتسم معكم تجربتي و معلوماتي عن كل شيئ وأن أبقى معكم على تواصل دائم…

شاهد أيضاً

صفقة اليوم.. احترف تطوير وتصميم تطبيقات الهواتف مع خصم 96% I Maurinews

الحزمة التدريبية الكاملة لاحتراف تطوير وتصميم تطبيقات الهواتف The Ultimate Mobile App Development Certification Bundle. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *