الرئيسية / أخبار / فيسبوك تكشف عن العملات الداعمة لعملتها الرقمية

فيسبوك تكشف عن العملات الداعمة لعملتها الرقمية


أوضحت شركة فيسبوك مزيدًا من التفاصيل حول مشروع العملة الرقمية المثيرة للجدل المسماة ليبرا (Libra)، حيث كشفت عن العملات التي سيتم استخدامها لدعمها.

وقالت فيسبوك في رسالة إلى السياسي الألماني فابيو دي ماسي Fabio de Masi: إن الدولار الأمريكي سيشكل 50 في المئة من سلة العملات التي تدعم عملة ليبرا الرقمية المزمع طرحها العام المقبل.

بينما تتكون بقية سلة العملات الداعمة لعملة ليبرا من اليورو الأوروبي بنسبة 18 في المئة؛ والين الياباني بنسبة 14 في المئة؛ والجنيه البريطاني بنسبة 11 في المئة؛ والدولار السنغافوري بنسبة 7 في المئة، وذلك حسبما ذكرت صحيفة دير شبيغل الألمانية.

واستبعدت فيسبوك عملة اليوان الصيني – عملة ثاني أكبر اقتصاد في العالم – مما قد يسهل من مسار إطلاق العملة الرقمية، حيث أثار المسؤولون مخاوف بشأن مكانة اليوان المتنامية كعملة احتياطية في وقت تتوتر فيه العلاقات التجارية بين القوتين الاقتصاديتين.

وتدعي فيسبوك أنها صممت ليبرا مع سلة من العملات العالمية الداعمة من أجل المساعدة في حل مشكلة تقلب الأسعار، والتي ما تزال تعاني منها العملات الرقمية الأخرى، مثل بيتكوين.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وتأمل الشركة أن يساعد قرارها الاستراتيجي بالتخلي عن اليوان الصيني في إرضاء المنظمين الأمريكيين الذين ينتقدون السياسة الاقتصادية والتجارية الصينية.

وقالت جمعية ليبرا، وهي منظمة غير ربحية تضم فيسبوك و 27 عضوًا آخر يخططون لإطلاق العملة والإشراف عليها: إنه من المتوقع أن يكون الاحتياطي عبارة عن مجموعة من النقد والأوراق المالية الحكومية قصيرة الأجل المقومة بالدولار الأمريكي واليورو والين والجنيه الإسترليني والدولار السنغافوري.

وتعرضت شركة التواصل الاجتماعي للعديد من الانتقادات من صانعي السياسة المالية والمنظمين بسبب العملة الرقمية المزمع إطلاقها في مرحلة ما من عام 2020.

وقال وزير المالية الفرنسي، برونو لو ماير Bruno Le Maire، في وقت سابق من هذا الشهر: إن تطوير ليبرا سيُحظر في أوروبا لأنه يشكل تهديدًا للسيادة النقدية.

وعبر السياسيون في المملكة المتحدة عن مخاوف مماثلة في وقت سابق من هذا العام، زاعمين أن ليبرا تمثل أحدث محاولة لفيسبوك لتحويل نفسها إلى دولة.


المصدر

عن الكاتب

مرحبا، أنا مدون محترف من المغرب، بالضبط من مراكش. كنت ولا زلت مدونا للعديد من المواقع بدوام جزئي ولكن بدأت مؤخرا في إنشاء العديد من المواقع العربية و الأجنبية ،بالنسبة لي فالتدوين هواية وليس وسيلة لكسب المال ، لدي مستوى جيد وأمتلك مهارات في مجال المعلوميات و الهندسة المدنية… بعد رؤية النجاح الكبير لبعض المدونات الرائدة، أردت ومن خلال هذه البوابة أن أقتسم معكم تجربتي و معلوماتي عن كل شيئ وأن أبقى معكم على تواصل دائم…

شاهد أيضاً

5 نصائح تجعلك تحقق أقصى استفادة من سماعات AirPods Pro I Maurinews

أصبحت سماعات AirPods في الفترة الأخيرة من أكثر نماذج السماعات اللاسلكية شيوعًا وطلبًا، حيث أشارت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *